أخبار دوليةالأخبار

توتر العلاقات بين السعودية والمغرب

على خلفية بث قناة العربية التلفزيوني لفقرة تقول فيها باستقلال الصحراء الغربية عن المغرب استدعت المغرب سفيرها بالرياض كنوع من الاحتاج الرسمي الغير معلن حيث لم تعلق لا الحكومة المغربية ولا السعودية على ذلك.

إلا أن مصطفى المنصوري، سفير المغرب لدى المملكة العربية السعودية أكد أن سلطات بلاده استدعته وذلك قصد «التشاور بشأن العلاقات بين البلدين»، ووصف الدبلوماسي المغربي الأمر بأنه «مجرد سحابة عابرة».

موضحا لموقع L360 المقرب من الحكومة المغربية، أن سبب استدعائه يتعلق بالمستجدات التي طرأت أخيراً على مستوى العلاقات بين البلدين، خاصة بعد بث قناة «العربية» السعودية تقريراً مصوراً «ضد الوحدة الترابية للمملكة المغربية»، والذي اعتُبر رد فعل على ظهور وزير الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، في برنامج حواري مع قناة «الجزيرة» القطرية.

مؤكداً أنه جرى استدعاؤه إلى الرباط منذ 3 أيام؛ قصد التشاور بشأن هذه المستجدات، معتبراً أن «الأمر عادي في العلاقات الدبلوماسية حينما تعبرها بعض السحب الباردة».

وفي منحى آخر للقضية، أفادت وكالة أسوشييتد برس، أول أمس الخميس 7 فبراير 2019، أن مسؤولاً حكومياً مغربياً قال إن المملكة انسحبت من التحالف العسكري الذي تقوده السعودية، في أول تصريح من هذا النوع.

وذكرت الوكالة أن المسؤول المغربي لم يذكر مزيداً من التفاصيل، مضيفة أن الحكومة المغربية لم تكشف عن تفاصيل مشاركة قواتها في التحالف العربي ضد الحوثيين.

وفي معرض ردودها بثت قناة “دوزيم” المغربية الرسمية تقرير الأمم المتحدة عن مقتل خاشقي عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، مرفقا بتعليق قالت فيه، “الأدلة التي تم تجميعها عقب زيارة المبعوثة الأممية الخاصة بالتعذيب خارج القانون، تؤكد مقتل “خاشقجي” بشكل وحشي على يد مسؤولين بالنظام السعودي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق