أخبار محليةالأخبار

موريتانيا : فعاليات متنوعة في يوم عيد الأشخاص المعوقين

أحتفلت موريتانيا اليوم عبر فعاليات مختلفة باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة الذي يصادف الثالث ديسمبر من كل سنة.

وتتضمن الفعاليات المخلدة لهذا اليوم مجموعة من الأنشطة التحسيسية التي تسلط الضوء على التجربة الموريتانية في التعاطي مع قضية الإعاقة خلال السنوات العشر الأخيرة، بالإضافة إلى تدشين فرع لمركز التكوين والترقية الاجتماعية للأطفال ذوي الإعاقة بمقاطعة لكصر.

و أكدت الوزيرة في كلمة بالمناسبة أن العشرية الأخيرة شكلت فترة ذهبية بخصوص ترقية الأشخاص ذوي الإعاقة وذلك وفقا للبرنامج المجتمعي لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي جسد معاني التنمية الشاملة حيث وجد الأشخاص ذوو الإعاقة فرصتهم من الإنصاف كما وجدها غيرهم من الفئات الأكثر هشاشة من المجتمع .

وأضافت أن حكومة الوزير الأول محمد سالم ولد البشير تعمل ضمن برنامجها على استمرارية ذلك الاهتمام والعمل على استدامته حيث يخلد اليوم العيد الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة تحت شعار عشرية ذهبية لصالح الأشخاص المعوقين.

ونبهت إلى أن الاهتمام بهذه الفئة تزايد بشكل ملحوظ بعد 2009 حين تحولت مصلحة ترقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة إلى إدارة مركزية وتم إنشاء المجلس الوطني متعدد القطاعات فضلا عن مركز مخصص للتكوين والترقية الاجتماعية ذوي الإعاقة، موضحة أن موريتانيا صادقت خلال العشرية الأخيرة على مجمل الاتفاقيات والمواثيق الدولية ذات الصلة وحسنت من منظومتها القانونية كما ارتفعت الميزانية المخصصة لهم من ملونين أوقية إلى 85 مليون أوقية من ميزانية الدولة يتم توزيعها بشكل تشاركي.

وبدوره أوضح السيد لحبوس ولد العيد رئيس الاتحادية الموريتانية للجمعيات الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقة أن بلادنا تخلد هذا اليوم منذ العام 1992 .

وأضاف أن الاحتفاء هذه السنة يتيح فرصة لتقديم حصيلة جد ايجابية لبرنامج ترقية وحماية الأشخاص ذوي الإعاقة بدفع من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز منذ العام 2009 .

ومن جهته أعرب السيد جوزي ليفي الممثل المساعد المقيم لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية عن ارتياحه للمبادرات التي اتخذتها الحكومة الموريتانية خاصة وضع نظام التمييز الايجابي فيما يتعلق بالتشغيل مما مكن عشرات الأشخاص المعاقين الوظائف.

وأكد في هذا الصدد تشجيع الأمم المتحدة لترشيح الأشخاص المعاقين لتولي الوظائف في موريتانيا وخارجها.

وفي سياق متصل دشنت الوزيرة مركزا للتوحد والإعاقة الذهنية بمقاطعة لكصرتابع لمركز التكوين والترقية الاجتماعية للأطفال ذوي الإعاقة.

وتجولت الوزيرة في مختلف أجنحة المعرض كما تلقت شروحا وافية عن المركز وما يمكن أن يقدمه من خدمات لهذه الفئة من المجتمع.
وجرت الفعاليات بحضور والي نواكشوط الغربية السيد ماحي ولد حامد وحاكم مقاطعة لكصر وعمدة بلديتها المساعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock